الحوادث

إغتصاب وذبح ونزع أظافر وتقطيع جثة فتاة.. جريمة بشعة تهز أرجاء كازاخستان

بيري العبودي

كتبت: بيري العبودي 

أقدم رجل من كازاخستان علي إرتكاب جريمة بشعة، بحق فتاة، ترك رأسها تغلي في إناء على موقد للطهي، ليشاء القدر ان تكون تلك الرأس هي الخيط الذي سارت عليه الشرطة لكشفه.

وألقت الشرطة القبض على رجل بعد أن عثرت على رأس خبيرة تجميل، تدعى “أيازان إيديلوفا”، وتبلغ من العمر 19 عامًا يغلي على موقد للطهي، وأجزاء أخرى من جثتها مُقطعة في كل من “شقة المشتبه به، وفي مكان قريب من القمامة”.

وقالت الشرطة في “ألماتي” بكازاخستان إن أسنان وأظافر الضحية، اقتُلعت، بينما كان رأسها يغلي في وعاء من الماء، ويعتقد أنه تم العثور على بقايا جثة ثانية مجهولة ، مما أدى إلى الشك في أن المشتبه به قد يكون قاتلًا متسلسلًا.

وتشتبه الشرطة في أن “أيازان” ربما تعرضت للاغتصاب قبل قتلها، فقد تظهر لقطات كاميرات المراقبة من مكان الحادث أيازان وهي تدخل المصعد مع القاتل المزعوم طواعية.

وحددت الشرطة المشتبه به البالغ من العمر 28 عامًا، باسمه الأول فقط، وهو “رسلان، مضيفة أنه تدرب كصيدلاني، وحاول الانتحار عندما اقتحمت الشرطة شقته، لكن الأطباء أنقذوه، وهو الآن محتجز تحت حراسة مسلحة.

وكان أقارب الفتاة أبلغوا الشرطة عن اختفائها، وطالبوا ببدء البحث عنها؛ لتتبع الشرطة، الرسائل على صفحاتها بمواقع التواصل الاجتماعي، وتبدأ في تتبع الجاني.

وأوضحت الشرطة أن القاتل لم تربطه بالشابة أي علاقة مسبقة، بل اعترف بأنه طلب شراء بعضا من منتجاتها التي تقوم ببيعها عبر صفحتها، وعند التسليم؛ اختطفها، وأنهى حياتها في منزله، باغتصاب، يتبعه تقطيع للجسد، وإزالة للأسنان والأظافر؛ للتخلص من جسدها.

إغلاق
إغلاق