الدكتور حسام موافى في الصالون العلمي لأكاديمية البحث العلمي: حملة 100 مليون صحة

من أحسن ما حدث في مصر في مجال الصحة

هناك ارتباط وثيق بين السمنة وضغط الدم المرتفع

بحضور المئات من الطلاب والتلاميذ والعلماء والعامة من أبناء مصر بمسرح السلام بشارع القصر العينى، عُقد الصالون العلمي الثاني الذى تنظمه أكاديمية البحث العلمي كأحد الفاعليات فى شهر العلوم المصري السادس تحت رعاية الدكتور محمود صقر، رئيس الأكاديمية، وسوف يُعقد الصالون العلمي بصورة دورية واستضاف هذا الشهر الدكتور حسام موافي، استاذ أمراض الباطنة والقلب والحالات الحرجة بطب القصر العيني ورائد الطب الباطني فى مصر، وعنوان الندوة:” ما تعرفه وما لا تعرفه عن أمراض ضغط الدم”، وتناول الحوار أسباب ضغط الدم وأنواعه وكيفية علاجة وعلاقته بالسمنة.

وفى حديثه أوضح الدكتور حسام موافي، أن ¾ مرضي الضغط يكتشفون بالصدفة وأن ما بين كل 3 أشخاص في الشارع هناك واحد مريض بضغط الدم وهي تعد نسبة مرتفعة جداً، وأن الأسباب الرئيسية للضغط هي إما العامل الوراثي، أو الضغوط العصبية، وأيضاً تناول الملح بكثرة من الأسباب المؤدية للضغط، وأن هناك نوعان من الضغط إما أولي أو ثانوي، وأكد أن الخلل في وظائف الكلي هي سبب رئيسي في ارتفاعه ضغط الدم والعكس صحيح إن الضغط المرتفع يؤدي إلي الخلل في وظائف الكلي، كما أن الإرتفاع في نسبة الكورتيزون تؤدي إلي ارتفاع ضغط الدم.

وقال موافي أنه من ضمن أعراض الضغط المرتفع هو الصداع في مؤخرة الرأس أو أمام الأذن، ومن أخطر الحالات هي التي لا تكتشف المرض إلا مع حدوث مضاعفات كالذبحة الصدرية، والفشل الكلوي، والشريان التاجي، وأيضاً تظهر مضاعفاتة علي المخ والكلي والقلب والعين والأطراف. وأن القاعدة الأولي في علاج الضغط هي المحاولة والخطأ حتي يصل الطبيب إلي أنسب علاج للمريض، وكل حالة ضغط لها العلاج المناسب الذي يختلف عن الحالة الأخري، ونصف مرضي الضغط يأخذون علاج غير مؤثر.

وأوصي الدكتور حسام موافي في نهاية الندوة بقياس الضغط كل شهرين، وأن مريض الضغط يجب عليه الرجوع للطبيب قبل أن يزيد جرعه العلاج أو يقللها لأن من الممكن أن يؤدي ذلك بالمريض إلي الوفاة، وأكد أنه ليس هناك قلق من الضغط المرتفع طالما المريض منتظم في العلاج والمتابعة مع الطبيب.

وقام الدكتور سامح سرور، المشرف علي قطاع العلاقات العلمية والثقافية نايبةً عن الدكتور محمود صقر، رئيس الأكاديمية في نهاية الصالون العلمي بتسليم الميداليه الذهبية لأكاديمية البحث العلمي للدكتور حسام موافي تكريماً له علي مجهوداته وتلبيته للدعوة لتوعية الكثير بهذا المرض الذي يُطلق عليه “القاتل الصامت”.

b28b6c07-160a-4ba8-8ff5-b009439d849d.jp
إغلاق
إغلاق