أخبار مصرالحوادثتحقيقات

العثور على جثتين مدفونتين ومصنع حشيش وترسانة أسلحة فى صحراء أطفيح بالجيزه

جثتين ومصنع حشيش فى الجيزه

متابعه/امال عبد الناصر
يكثف رجال المباحث بمديرية أمن الجيزة، إجراء التحريات، لكشف غموض العثور على جثتين مدفونتين بمنطقة صحراوية بأطفيح، وبجوارهما على “عشة” تحتوى على مصنع لإنتاج مخدر الحشيش، بالإضافة إلى ترسانة أسلحة عبارة عن 7 أسلحة أر بى جي، و2 جرينوف، وسلاح آلى.وأجرى أحمد رأفت وكيل نيابة الصف وأطفيح، مناظرة للجثتين، وتبين أنهما فى حالة تحلل تام، كما عاين مصنع الحشيش، ومكان العثور على الأسلحة، وطلب تحريات المباحث حول الواقعة، وتشريح الجثتين، وباشر التحقيق.

تلقت مديرية أمن الجيزة، بلاغا يفيد العثور على جثتين مدفونتين بمنطقة صحراوية بأطفيح، انتقل رجال المباحث بإشراف العميد أحمد الوتيدى رئيس مباحث قطاع جنوب الجيزة، والعقيد محمد مختار مفتش المباحث الجنائية، والمقدم أحمد يسرى رئيس مباحث مركز أطفيح إلى مكان البلاغ، وتم العثور على جثتين لشخصين فى حالة تحلل تام، وبإجراء المعاينة للمكان، تم العثور على عشة من الخوص، تحتوي على مصنع لإنتاج مخدر الحشيش، بالإضافة إلى كمية من الأسلحة المدفونة بالعشة عبارة عن 7 أسلحة أر بي جي، وسلاحيين جينوف، وسلاح آلى.

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، ونقل الجثتين إلى المشرحة تنفيذا لقرار النيابة العامة، وجارى تكثيف التحريات، لكشف هوية المجني عليهما، ومرتكبى الجريمة، وباشرت النيابة التحقيق.

إغلاق
إغلاق