السياسة الخارجية

حفيد إبليس أب يقتل طفلته ويدخن بجوار جثتها سيجارة

حفيد إبليس أب يقتل طفلته ويدخن بجوار جثتها سيجارة

متابعة خالد علم

جريمة بشعة دارت فصولها في أوسيم شمال محافظة الجيزة، عندما تجرد أب من جميع المشاعر الإنسانية، وقتل طفلته بعدما فشل في بيعها قبل ذلك

44

                         تفاصيل وأسرار  الجريمة

سردتها والدة الطفلة قائلة:زوجي كان شديد المعاملة لنا، دائمًا يتعدى علي بالضرب

والسب، وتحملت كثيرًا من أجل تربية “البنات”، لكنه كان يكره أصغرهن “أحباب”، التي كانت تكره

أيضًا فلا تذهب إليه أبدًا، ومن شدة كرهه لها، قرر بيعها في أحد الأيام، لكني هددته بالإبلاغ عنه فتراجع.

                                  يوم الجريمة

تضيف والدة الطفلة قائلة: كانت معي، فطلب مني أن يحملها، لكنه عندما اقترب منها

بكت بشدة، فصرخ فيها: “ايه شوفتي عفريت، مش راضية تقرب ليا.. غوري”، وانتهى المشهد عند هذا الحد.

الطفلة لم تتوقف عن البكاء ـ الأم تكمل حديثها ـ وهو يرفض السماح لي بحملها، ثم ذهب للمطبخ

ببرود شديد وجهز العشاء، وأصر أن أكل معه، فتوسلت له أن يسمح لي بحمل الطفلة

حتى تتوقف عن البكاء لكنه رفض أيضًا.

تتعلثم الكلمات في فم الأم، ثم تكمل حديثها قائلة: “سكتت الطفلة بعض الشيء، فطلب مني النوم

وأتركه بجوارها، لم يكن قلبي يطمئن إليه، لكن النوم غلبني، استيقظت في الفجر فوجدته لم ينم، سألته عليها فأكد لي أنها نائمة وبخير، فأكملت نومي

وتؤكد الام المكلومه وهى تبكي  وتقول: “رأيت طفلتي في المنام تهزني بقوة

وتقول لي: تعالي يا ماما خديني أنا مت، فاستيقظت من نومي وأسرعت إليها، فوجدتها بالفعل

قد ماتت، فصرخت بأعلى صوتي فاستيقظ زوجي ووبخني، طلبت منه الذهاب للمستشفى للتأكد من وفاتها من عدمه

لكنه رفض، وبعد الحاح ذهبي معي وتأكدنا من وفاتها، وبعدها حضر رجال المباحث

وضبطوا زوجي، وحكت ابنته الكبرى للمباحث تفاصيل الجريمة، قائلة: استيقظت ليلًا فوجدت والدي يضرب “أحباب” على وجهها وهي تصرخ، ثم ألقاها بجوار الدولاب ووضع عليها الملابس حتى ماتت خنقًا”.

وفى ختام حديثها تقول الأم:” اعدموه حتى يستريح قلبي، وتستريح البشريه منه ، فقد كان رجل قاسي القلب، لا يعرف الرحمة ولا الإنسانية، فقد قتل ضناه بقلب بارد”

الوسوم
إغلاق
إغلاق