حقيقة ما تم تداوله عن اعترافات الفتاة التى نقلت نجل الرئيس السابق مرسي للمستشفى قبل وفاته

متابعة خالد علم

بعد وفاة نجل الرئيس  محمد مرسي ظهرت اقاويل كثيرة احدثت ضجة وجدل كبير بالشارع المصري والمواقع الاخباريه والسوشيال ميديا وانقسمت الاراء بين من يترحم علي وفاة الشاب صاحب السن الصغير الذي توفي في عز شبابه وبين من يسب ويلعن ايام الاخوان

وجاء وفاة الابن الاصغر للرئيس المعزول بعد مرور شهرين فقط من وفاه والده 
 
في بادئ الامر تم نشر اخبار تفيد ان عبد الله محمد مرسي كان بصحبه صديقه بسيارته وانه فاجأته تشنجات وازمه قلبيه وتمكن صديقه من ايقاف السياره قبل اصطدامهم ونقله فورا علي مستشفي حدائق المعادي وتوفي بها 

بعد يوم ظهر تقرير طبي بتفاصيل الوفاة وبه رقم بطاقه لسيده مجهوله لم يتم ذكرها من قبل او الحديث عنها ثم توالت الاخبار فيما بعد بأن هذه السيده هي فتاة ليل وكانت بصحبه نجل الرئيس المعزول لممارسه الرذيله ثم تم نشر صورة لسيده والاعلان ان صاحبه هذه الصورة هي من كانت بصحبه عبد الله محمد مرسي وان الوفاة حدثت نتيجه لتعاطيه كميه كبيره من المنشطات الجنسيه لقضاء ليله مع هذه السيده 

ثم ظهر فيديو مجهول لسيده أخرى من مصادر غير موثوقه لم يتعرف احد علي حقيقته او مصداقيته ولكنه احدث ضجه كبيره جدا لما فيه من اتهامات اخلاقيه لنجل الرئيس المعزول 

ومن جانينا لم نتأكد من صحه الفيديو او الاعترافات التي جاءت بالسوشيال ميديا حيث لم تصدر اي بيانات رسميه من جهه موثوق منها بتأكيد هذا الفيديو والاعترافات التي جائت به 

 


 

b28b6c07-160a-4ba8-8ff5-b009439d849d.jp
إغلاق
إغلاق