ادب وثقافة

خليك ربيع ………………………………………………………..

خليك ربيع
بقلم إيڤيلين موريس
خليك ربيع
ساكن في أحضان الشجر ..
عابر في وسط الريح دايب في حبات المطر
طالع مع كل صبح حاضر بشمسك الدافيه أوخارج من قلب الحجر
مانح خدود الورد حمره،وضي ،وعطر زهر..
يملا النسيم ويوزعه لكل البشر ..
عابر سبيل
عارف سبيله ينثر بذار الحب علي طول الطريق
تخرج تغذي الكون توهب حياه لموتي عاشوا فيها بدون حذر..
خليك أمل
يطرح رجاء مع كل طلعه شمس، يحيي بلمسه أيد وعود الأمس..
تظهر في وسط العتمه قمر له ألف ضي…
خليك ربيع ..
عابر سبيل..
خليك أمل..
الوسوم
إغلاق
إغلاق