رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة: أكثر من نصف سكان العالم يعانون عدم وجود بيئة نظيفة

شكرت ماريا فرناندا إسبينوسا جارسيس ، رئيس الدورة الثالثة والسبعون للجمعية العامة للأمم المتحدة، جامعة القاهرة وكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، على حسن الاستضافة، مؤكدة أهمية قيم التعايش السلمى والتنوع ومحاربة الإرهاب، مبدية سعادتها بوجود عدد طالبات أكبر من الطلبة ضمن الحضور، مشددة على أهمية دور الشباب وأنهم محور الكون الحالى.

وأشارت جارسيس، خلال محاضرتها التى تعقد بقبة جامعة القاهرة حول “العمل المتعدد الأطراف في عالم متغير”، أن جامعة القاهرة أصبحت منارة التفكير الحر، مشيرة إلى أن الأمم المتحدة كان لها دورا كبيرا فى الحد من الأسلحة الكيماوية ودعم السلام على المستوى العالمى.

وأوضحت جارسيس أن أكثر من نصف سكان العالم يعانون عدم وجود بيئة نظيفة، موضحة أن هناك فئة كبيرة من المهمشين فى المجتمع يتم تجاهلهم بنسبة كبيرة، قائلة: “من المفروض أن تعمل دول العالم المختلفة على هذه القضايا المهمة”، موضحة أن العالم يواجه مشاكل كبيرة فى التغيرات المناخية، وأنه على الرغم من حداثة التكنولوجيا التى يمتلكها العالم حاليا إلا أنه غير قادر على مواجهة التلوث، كما أنها تحدثت عن أهم التحديات التى تواجه النظام الدولى وعلى رأسها خطر الإرهاب.

ووجهت جارسيس رسالة للطلبة، مؤكدة أن النظام الدولى يحتاج لوضع حلول للمشكلات المختلفة، موضحة أن الشباب العربى والأفريقى أساس بناء مشروعات المستقبل وأعمدة المشروعات التنموية فى بلادهم.

وأضافت أن الأمم المتحدة ستنفذ عددا من المشروعات الخدمية داخل قارة أفريقيا للتطوير الشامل في البنية التحتية، مؤكدة أن الأمم المتحدة ضد سياسات التهجير وتهميش بعض الطبقات والفئات في المجتمع، وأن المنظمة تسعى إلى تعديل تلك السياسات عبر برامجها، مطالبة بضرورة الاهتمام بنشر التكنولوجيا ومفاهيمها بين طلاب الجامعات.

b28b6c07-160a-4ba8-8ff5-b009439d849d.jp
إغلاق
إغلاق