رساله إلى الشباب في يومهم العالمي

بقلم الكاتبة الصحفية ساره منصور علام

إيماناً بأهمية المحافظة على استمرار الأداء بنجاح في الحياه من أجل التنمية والبناء ولثقتي فى قدرة الشباب المخلص للأوطان ودورهم الكبير في تحقيق الامال والأحلام والطموحات للشعوب
لأنهم شباب الحاضر و قادة المستقبل
فالشباب هم حكماء ورواد الغد الجميل فإننى أدعو شباب الأمة العربية إلى الوحدة والترابط للنهوض بأوطانهم مع ضرورة إكتسابهم للخبرات دائماً من الرواد وعمالقة الفكر ورجال العلم والعلماء والباحثين من أجل أن يسبحوا في سفينة الحب والتقدم والازدهار و إنقاذ بلادهم من التأخر وعدم أللحاق بركب النمو والتقدم
ولتكن الحركة إلى الأمام فى سفينة النجاه والتصدي بشجاعة الأبطال إلى كل المعوقات والمشكلات التي تقف في طريق تقدم الأمم فبالعمل الجاد ننجح وبالإخلاص والصدق نتقدم وبالتسامح والموده والحب نعيش في سلام
كل هذا لن يتحقق بدون جهد وعرق من شاب مخلص وشابة وفية و امرأه قوية ورجل جاد مخلص
الحقيقة إن إيماني بقدرة وطاقة الشباب ليس له حدود
وثقتي في نجاح الأمة العربية بقدرة وقوة شبابها منقطع النظير
فيا شباب الأمة العربية حافظوا على بلادكم وحققوا أمالكم وأحلامكم أعملوا من أجل تحقيق الأمن والأمان والسلام والإطمئنان من لأوطانكم
فلا مكان للإنانيه أو الكبر أو الفساد أو الإفساد أو الكراهيه
هيا بنا نتعاون معاً ليؤدي كل منا واجبه المقدس
من أجل الأوطان للقضاء على كل المؤامرات والمخططات الإرهابيه والعدوانيه ضدد كل شعب أبي شريف
هذه رسالتي إلى شباب العالم
و اؤد في نهاية رسالتي أن أتوجه بكل الشكر و التقدير إلى كل امرأه قويه وأم شهيد صابره كما انحني إحتراماً إلى كل أب شهيد فدماء الشهداء ينبعث منها ريح وعطر الاستمرار في التنمية والبناء
كما لا يفوتني أن أتوجه بالشكر إلى كل قائد مخلص لشعبه
حمل الرساله وأدى الأمانه صادقاً كما أمره الله وأستمر فى العطاء من أجل تحقيق أحلام وأهداف وطموحات الشباب
عاشت مصر . عاشت الأمة العربية . عاش شباب مصر والعالم المخلصين والعاشقين لأوطانهم
تحيامصر . تحيامصر . تحيامصر

b28b6c07-160a-4ba8-8ff5-b009439d849d.jp
إغلاق
إغلاق