الفن

رساله تحذيرية من جوهرة لجمهورها بعد فيدوهاتها الاباحية وأول تعليق من دكتور أزهرى على التسريبات

 متابعة خالد علم

نفت الراقصة الروسية جوهرة، التصريحات التي نسبت إليها مؤخرًا بعد الفيديوهات المسربة لها برفقة أحد الأشخاص.

وقالت جوهرة، في بيان لها، نشرته عبر صفحتها الشخصية بموقع “إنستجرام”: “لا يوجد لدي صفحات رسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وغير مسئولة عن تداول أخبار غير حقيقية أو أي تصريح عن لساني من صفحات تحمل اسمي بشكل مزيف أنا لا أمتلك إلا حساب الإنستجرام الموثق فقط”.

وكان عدد من الأخبار قد تناول تصريحات متعددة حول واقعة الفيديوهات التي سربت لها مع “اللبيس”، الخاص بها والذي أكد أنه زوجها بعد الضجة الكبيرة التي أثارتها الفيديوهات، مؤكدًا أن هاتفه تمت سرقته وتسريب الفيديوهات منه.

christian-dogma.com

 

وتعد الراقصة الروسية جوهرة هي أحدث الراقصات اللاتي تعرضن لأزمة، حيث بدأت بإلقاء القبض عليها بعدما ظهرت في فيديو خلال إحيائها لإحدى الحفلات وهي ترتدي بدلة رقص غير مطابقة للمواصفات، حيث وجهت إليها تهمة التحريض على الفسق والفجور وإثارة الغرائز والعمل بدون ترخيص، قبل أن يتم إخلاء سبيلها بكفالة مالية.
وأحيلت جوهرة إلى المحاكمة الجنائية، والتى حُكم فيها بعد مرور 6 أشهر بحبسها عام مع الشغل والنفاذ، وتقدمت الراقصة الروسية بمعارضة على الحكم لكن تم رفضها، لتقرر الهروب من مصر.
وخلال الساعات الماضية، تم تداول فيديوهات إباحية لها تم تسريبها وهي برفقة أحد الأشخاص.
وأصبحت الأزمة الأخيرة هي حديث مواقع التواصل الاجتماعي حالياً.

واكدت «جوهرة» إن المقاطع مسربة من داخل غرفه نومها والتي التقطت بهاتفها الشخصي والذي سرق منها، فيما قال الشاب الذي ظهر معها أنه زوجها وليس صديقها كما ردد البعض.
ومن جانبه، رفض الدكتور مختار مرزوق عبد الرحيم، عميد كلية أصول الدين بجامعة الأزهر فرع أسيوط، ما يفعله قيام بعض الأزواج بتصوير علاقتهما الحميمية، قائلا إن هذا الفعل لا يجوز.
وأضاف «مرزوق»، خلال تصريحه لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن بعض هذه المقاطع ينتشر كثيرا عن طريق الخطأ فيصبح فضيحة، ويستخدمه البعض عمدا وهذا جريمة أخلاقية، ولا يوجد أي سبب للإقدام على مثل هذا الأمر، متسائلا: «كيف توافق الزوجة على تصويرها في هذا الوضع، وكيف للرجل أن يقبل هذا على نفسه وزوجته؟».
وقال إن كان هناك من يقوم بتصويرهما فهو مجرم، وكذلك من قام بنشر ذلك على النت أو على مواقع التواصل، مطالبا بمحاسبة كل المشاركين في مثل هذه الأفعال

الوسوم
إغلاق
إغلاق