اخبار عالميهالسياسة الخارجية

سد النهضة: لماذا يشعر الإثيوبيون أن ترامب قد “خانهم”؟

سد النهضة: لماذا يشعر الإثيوبيون أن ترامب قد "خانهم"؟

كتب وائل خالد

 

بالنسبة لمنتقدي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فإن التوترات المتصاعدة بين حليفتين للولايات المتحدة منذ فترة طويلة وهما مصر وإثيوبيا بشأن سد ضخم على أحد روافد نهر النيل، تمثل أكبر فشل دبلوماسي لإدارته في أفريقيا.

وقال ترامب الأسبوع الماضي إن مصر قد “تفجر” السد الذي بنته إثيوبيا، على الرغم من تفاخره في يناير / كانون الثاني الماضي بأنه يستحق جائزة نوبل للسلام لأنه “أبرم اتفاقا”.

وقال بعد فترة وجيزة من منح رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد الجائزة: “منعت وقوع حرب كبيرة، بل منعت وقوع حربين”.

وكانت تعليقات ترامب غامضة، ولكن بدا أنها إشارة إلى تدخله، بناء على طلب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الذي وصفه ذات مرة بأنه “الديكتاتور المفضل لديه”، لحل النزاع حول سد النهضة الإثيوبي (غيرد).

الوسوم
إغلاق
إغلاق