السياسة الخارجية

سقوط أخطر عصابة يقودها «أجنبيا» لتصنيع مخدر «الآيس» بالجيزة

وائل خالد

 

قاد «أجنبيا» تشكيلا عصابيا، لتصنيع مخدر «الآيس»، داخل أحد الأوكار بمنشأة القناطر، وداهمت الأجهزة الأمنية، مكان تواجد المتهمين، وتمنكنت من إلقاء القبض عليهم، وذلك تنفيذا لتوجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية.

وردت معلومات أكدتها تحريات الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، بقطاع مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة، قيام 6 أشخاص «بينهم سيدة»، أحدهم يحمل جنسية أجنبية، «لثلاثة منهم معلومات جنائية»، بتكوين تشكيل عصابى شديد الخطورة، تخصص فى تصنيع مخدر الآيس «الشابو»، وقيامهم بإعداد معمل وتجهيزه بالمواد الكيميائية، والخامات اللازمة لتصنيع المخدر، وإنتاجه بكميات كبيرة، لترويجه على عملائهم بمختلف محافظات الجمهورية، متخذين من دائرة مركز منشأة القناطر، مسرحاً لمزاولة نشاطهم غير المشروع.  

عقب تقنين الإجراءات، والتنسيق مع قطاعي «الأمن العام – الأمن الوطنى»، ومديرية أمن القاهرة، بالاشتراك مع قطاع الأمن المركزي، ومديرية أمن الجيزة، تم ضبط اثنين من عناصر التشكيل، وبرفقتهم أحد الأشخاص «يحمل جنسية أجنبية»، حال تواجدهم بمصنع تجهيز المخدر، كائن بإحدى الفيلات بدائرة مركز شرطة منشأة القناطر.

وعثر بحوزتهم على كمية من مخدر الآيس وزنت 4,500 كيلو جرام، طبنجة وخزينة وعدد من الطلقات، مبلغ مالى، 4 هواتف محمولة، سيارة، كما تم ضبط كميات كبيرة من السلائف والكيماويات والمستحضرات الطبية المستخدمة فى تصنيع مخدر الآيس، الأدوات المستخدمة فى عملية التصنيع.

كما أسفرت الجهود، عن استهداف وضبط عنصر آخر من عناصر التشكيل، وبرفقته شقيقه، حال استقلالهما سيارة بدائرة قسم شرطة البساتين، وعثر بحوزتهما على كمية لمخدر الآيس، كمية من مخدر الحشيش، مبلغ مالى، 4 هواتف محمولة، 2ميزان.

كما تم استهداف وضبط سيدة من عناصر التشكيل، حال قيامها بترويج المواد المخدرة على أحد عملائها بدائرة قسم شرطة المعادى، وعثر بحوزتها على «كمية لمخدر الآيس – مبلغ مالى – 3 هواتف محمولة»، وبمواجهة المتهمين، اعترفوا بحيازتهم للمواد المخدرة والمواد الكيميائية والخامات المستخدمة فى تصنيع مخدر الآيس، بمشاركة باقى عناصر التشكيل، والمبالغ المالية من متحصلات تجارتهم غير المشروعة، والسلاح النارى بقصد الدفاع ، والهواتف المحمولة للإتصال بعملائهم.

وبلغ ما تم ضبطه من مخدر الآيس 5 كيلو جرام، وتقدر قيمة التكلفة المالية للمضبوطات، بحوالى 13 مليون جنيه.

إغلاق
إغلاق