أخبار مصرالحوادث

عثرت أجهزة الأمن في دار السلام، على جثة عاطل في العقد الثالث من العمر

عثرت أجهزة الأمن في دار السلام، على جثة عاطل في العقد الثالث من العمر

متابعة/امال عبد الناصر محمد

داخل شقته في دائرة القسم، وتبين أنه مقيم بمفرده، وبالفحص تبين أنه مشنوقا بحبل، ولم يتم رصد إصابات أخرى في باقي أجزاء الجسم.

تكثف مباحث القاهرة جهودها لشكف لغز العثور على جثة عاطل مشنوقا داخل شقته في دائرة قسم شرطة دار السلام، وتم نقل الجثة إلى مشرحة زينهم تحت تصرف النيابة العامة التي قررت انتداب الطب الشرعي لبيان سبب الوفاة، وصرحت بالدفن، وكلفت المباحث بسرعة تحرياتها حول الواقعة وملابساتها وظروفها.
بداية الواقعة
تلقى مأمور قسم شرطة دار السلام بلاغا بالعثور على جثة عاطل داخل شقته في دائرة قسم الشرطة، وبالانتقال والفحص تبين العثور على جثة عاطل في العقد الثالث من العمر، ويرتدي كامل ملابسه، كما تبين وجود آثار خنق حول الرقبة، وكشفت التحريات بأن المتوفي مقيم بمفرده.
وجرى نقل الجثة إلى مشرحة زينهم تحت تصرف النيابة العامة التي قررت التشريح لبيان سبب الوفاة وصرحت بالدفن، وكلفت المباحث بسرعة تحرياتها حول الواقعة وظروفها وملابساتها.
الطب الشرعي: انتحار المتوفي شنقا
وكشف مصدر بالطب الشرعي، بأنه بإجراء الصفة التشريحية لجثمان المتوفى، بناءً على قرار النيابة العامة، أثبت التقرير المبدئي الخاص أن سبب الوفاة هو الانتحار شنقا، موضحا بأنه تم كتابة التقرير المبدئي وإرساله إلى النيابة صاحبة قرار التشريح.
وأضاف المصدر، أنه تم أخذ عينات من دماء المتوفي وإرسالها إلى المعمل الكيماوي لبيان مدى تعاطيه للمخدرات من عدمه، والكشف عن نوعية المخدر في حاله ثبوت تعاطيه للمخدرات.

إغلاق
إغلاق