أخبار مصر

غضب عارم بالدقهلية بعد السماح لمسؤل بأقامة فرح لنجله و فض فرح آخر للمواطن

غضب عارم بالدقهلية بعد السماح لمسؤل بأقامة فرح لنجله و فض فرح آخر للمواطن

غضب عارم بالدقهلية بعد السماح لمسؤل بأقامة فرح لنجله و فض فرح آخر للمواطن

كتبت د غادة مصطفي

ساد الغضب بالدقهلية بسبب الازدواج في تطبيق الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا بالمحافظة، حيث تم السماح بإقامة فرح نجل موظفة بديوان عام المحافظة، فيما تم فض فرح آخر في نفس اليوم لأحد المواطنين.

كانت سوسن مجاهد، مدير عام الشؤون المالية والإدارية بديوان عام المحافظة، قد أقامت حفل زفاف مجلها بإحدى القاعات الخاصة بالمنصورة، مساء الجمعة، بحضور معظم قيادات وموظفي الديوان العام وعدد من الوحدات المحلية وبعض أهالي مركزي المنصورة وأجا، في الوقت الذي قامت فيه رئاسة مركز طلخا بفض فرح آخر في نفس اليوم، بإحدى القاعات بالمدينة وقامت بإنزال العروسين وفض المعازيم.

وقالت رئاسة طلخا على صفحتها الرسمية: «بعد ورود اخطار يفيد بوجود تجمعات بشرية داخل أحد الأندية الاجتماعية بكورنيش النيل بمدينة طلخا، قام محمد أمين رئيس مركز ومدينة طلخا يرافقه نواب رئيس المركز ومديرى الإشغالات والمتابعة والبيئة بالمرور الميداني لبحث تلك الاخطارات وتم التأكد من إقامة أحد حفلات الزفاف بأحد الأندية، وعلى الفور تم فض الحفل وإخلاء القاعة من المواطنين، وذلك تنفيذا لقرار رئيس الوزراء بمنع التجمعات داخل القاعات المغلقة ضمن الاجراءات الاحترازية التي تقوم بها الدولة لمواجهة فيرس كورونا».

على الجانب الآخر، قام عدد من موظفي الديوان العام بتداول صور من حفل نجل مديرة الشؤون المالية والإدارية وصورها مع قيادات وموظفى المحافظة وظهر الجميع بدون كمامات ودون اتخاذ أي اجراءات وقائية لمنع انتشار فيروس كورونا، مقدمين التهنئة لها بمناسبة الزفاف.

وسادت حالة من الاستياء بين عدد كبير من رواد موقع التواصل الإجتماعى فيس بوك، الذين تداولوا الصور، مطالبين بالتحقيق في الواقعة لمخالفة الأولى لقرار رئيس الوزراء الخاص بمنع إقامة الأفراح وسرادق العزاء وفض التجمعات في إطار مواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا.

وعلق أحد رواد فيس بوك: «المسؤولين بالدقهلية محصنين ضد كورونا ولا عزاء للغلابة»، وقال آخر: «في الدقهلية الأفراح ممنوعة للغلابة ومتاحة للمسؤولين فقط».

وطالب ثالث بتدخل رئيس مجلس الوزراء، قائلا: «يا دولة رئيس الوزراء المسؤولين في الدقهلية في واد ومصر كلها في واد تاني خالص، وقراراتك بتطبق على ناس وناس واللى له ظهر مبيتهدلوش فرح».

الوسوم
إغلاق
إغلاق