منوعات

فنون كتابة الخبر الصحفي بين الصحافة الإلكترونية والورقية

فنون كتابة الخبر الصحفي بين الصحافة الإلكترونية والورقية

كتب – عيد المصرى

مازالت تقدم الجريدة دوره تدربيه عن كتابة وفنون الصحافة حول الواقع والحقيقة البداية لا بد أن نؤكد أن القواعد الأساسية لكتابة الخبر الصحفي واحدة في الأثنين، والاختلاف يكون فقط في عدد الكلمات وطريقة العرض.

ولتوضيح قواعد كتابة الخبر نقول إن الخبر يتكون من عنوان (يبدأ باسم) ويكون عدد كلماته من 8 إلى 10 كلمات حد أقصى، ومقدمة تبدأ بفعل (مضارع لو الحدث جاري أو في المستقبل – وماضي لو الحدث تم بالفعل)، وجسم يجيب عن أسئلة “من – متى – أين – ماذا – لماذا وأختهم السادسة كيف”، وخاتم تعرض أقل المعلومات أهمية في الخبر.

                 أولا العنوان في الصحيفة الإلكترونية:

يبدأ باسم، ويكون قصير لا يزيد عن 8 كلمات، يحمل أهم معلومة في الخبر، لا يحبذ العناوين الفرعية، ويكون مشوق وصادم مثال: نذكر اسم دوله بأنها أتعلان الحرب على 3 دول، بعض الزملاء يسعى لزيادة عدد الزيارات من خلال كتابة عنوان غامض وهذا خطأ فادح، والصحيح أن تكتب العنوان الخبري كما هو متعارف عليه، وتترك مسألة الغموض هذه للزملاء في قسم إدارة مواقع التواصل الاجتماعي هم من يضعون العنوان المناسب له على السوشيال ميديا، ولكن يبقى الخبر الأصلي على الموقع الأساسي للصحيفة الإلكترونية كما هو بدون تحريف وتحوير له.

العنوان للجريدة الورقية:

يتراوح عدد الكلمات من 8 إلى 10 كلمات، يبدأ باسم، يمكن كتابة عناوين فرعية، أو عناوين استهلالية يمكن استغلالها في رسم صفحة الجريدة في هيئة قوالب في متن الخبر.

ثانيا مقدمة الخبر للصحيفة الإلكترونية أو الورقية واحدة: تبدأ بفعل وليس اسم، لا تزيد على سطرين أو بحد أقصى 150 حرف أو 50 كلمة، لكي تساعد محركات البحث في إيجاد الخبر بسهولة، تعرض أهم ما جاء في الخبر بشكل مشوق بحيث لا تحرق الخبر بكثرة المعلومات ولا تكون فارغة من المعلومات المهمة والمثيرة في بعض الأحيان.

ثالثا خاتمة الخبر واحدة في الصحيفة الإلكترونية والورقية:

تعرض المعلومات الأقل أهمية في الخبر وعادة ما تجيب على السؤال الأخير، وهو “كيف؟”، ولكن في حالة حذفها بعض الأسطر منها من قبل الديسك المركزي لا يؤثر ذلك على محتوى الخبر، وعادة ما يحدث ذلك في الصحف الورقية.

 

إغلاق
إغلاق