أخبار مصراخبار المحافظاتاخبار عاجلة

محافظ الشرقية ورئيس جامعة الزقازيق يتفقدان أعمال إنشاء مستشفى العاشر من رمضان الجامعي بتكلفة مبدئية 500 مليون جنيه

 

كتبت – ساره منصور علام

قام الأستاذ الدكتور ممدوح مصطفى غراب محافظ الشرقية يرافقه الدكتور خالد حسن عبد الباري رئيس جامعة الزقازيق بتفقد سير أعمال إنشاء مستشفى العاشر من رمضان الجامعي والمقام بتكلفة مبدئية 500 مليون جنيه لخدمة أبناء محافظة الشرقية ومدينة العاشر من رمضان بحضور
اللواء كرم سالم رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للمقاولات العامة والتوريدات التابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية
و أكد محافظ الشرقية أن الدولة تولي إهتماماً كبيراً بقطاع الصحة وتسعى جاهدة لتوفير كافة الخدمات والإعتمادات المالية اللازمة للإرتقاء بالمنظومة الصحية وتوفير كافة أوجة الرعاية الصحية للمرضى والمترددين على المستشفيات الحكومية والجامعية مشيراً إلى أن مشروع إنشاء مستشفى العاشر من رمضان الجامعي يُعد صرحاً طبياً يساهم وبشكل كبير في الإرتقاء بالمنظومة الصحية وتخفيف العبء على مستشفيات جامعة الزقازيق والمستشفيات المركزية
ومن جانبه أوضح الدكتور خالد عبد الباري رئيس جامعة الزقازيق أن مشروع إنشاء مستشفى العاشر من رمضان الجامعي مقام على مساحة 22 ألف و 655 متر م2 ويستوعب 200 سرير ويتكون من دور أرضي و 5 طوابق ويضم كافة الأقسام الطبية من ” غسيل كلوي – معامل – عيادات خارجية – علاج طبيعي – مناظير الجهاز الهضمي – المناظير الجراحية – الولادة الطبيعية – الرعاية المركزة للأطفال ” بالإضافة إلى قسم إقامة للمرضى وسكن للأطباء والتمريض كما يضم المستشفى مبنى تعليمي يتكون من مدرج يستوعب 150 طالب وقاعة مؤتمرات وعدد 2 غرفة فصل دراسي بخلاف المسجد مشيراً إلى أنه تم البدء في تنفيذ مشروع إنشاء مستشفى العاشر من رمضان الجامعي في 1 / 1 2019 م ومن المقرر الإنتهاء من التنفيذ في 1 / 7 /2020 م
كما حرص محافظ الشرقية ورئيس جامعة الزقازيق علي تفقد مكونات مشروع إنشاء مستشفى العاشر من رمضان الجامعي واستمعا لشرح تفصيلي من ممثلي الشركة المنوط بها تنفيذ الأعمال للإطمئنان على سير العمل ولمتابعه الإلتزام بالجدول الزمني المحدد لتنفيذ الأعمال و طالبا ببذل المزيد من الجهد لسرعة الإنتهاء ودخول مشروع إنشاء المستشفى الخدمة الفعلية ليساهم في الإرتقاء بالمنظومة الصحية ويقدم خدمة صحية وعلاجية للمواطنين .

إغلاق
إغلاق