أخبار مصراخبار عاجلةاخبار عربيةالاكثر مشاهدةالحوادثالفنالفنون

مذبحة كرداسة بين بيتر ميمي وسامية شنن والتلاعب ب الحقائق

ساميه شنن فى السجن المؤبد واخطاء بالجمله

متابعه/امال عبد الناصر

بعد مرور نحو سبع سنوات على أحداث العنف التى وقعت بمنطقة كرداسة شمال محافظة الجيزة، والتى عرفت باسم “مذبحة كرداسة” أسدلت محكمة النقض اليوم، الستار على قضية من كبرى القضايا التى شغلت الرأى العام، وتصدر أحكامًا رادعة بحق 135 متمهًا وصلت العقوبات بها إلى حد الإعدام.وتستعرض “بوابة الوسيط”، أحداث الواقعة منذ بدايتها وحتى وصولها للمحطة الأخيرة، اليوم بصدور أحكام نهائية على المتهمين فيها.

بدأت أحداث قضية ” مذبحة كرداسة ” في منتصف أغسطس عام 2013 عقب فض اعتصامي جماعة الإخوان بميداني رابعة العدوية والنهضة المؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسى، بعدما اقتحم أنصار مرسي مركز شرطة كرداسة، ما أسفر عن قتل مأمور القسم ونائبة ونحو 12 ضابطا وفرد شرطة وإتلاف مبنى القسم، وحرق عدد من سيارات ومدرعات الشرطة، وحيازة الأسلحة النارية الثقيلة.ضبط وإحضار المتهمين وإحالتهم للمحاكمة

عقب القبض على المتهمين والتحقيق معهم بمعرفة النيابة العامة، صدر قرار من النائب العام بإحالة 188 متهمًا للمحاكمة الجنائية، ووجهت لهم تهم الاشتراك مع آخرين مجهولين، في ارتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، إذ شرعوا في جرائمهم بعدما اقتحموا مركز شرطة كرداسة، وقتلوا العديد من ضباط وأفراد قوة قسم شرطة كرداسة، كما قاموا بسحلهم والتمثيل بجثثهم.

كما أسندت النيابة للمتهمين تهمة إتلاف مبنى القسم، وحرق عدد من سيارات ومدرعات الشرطة، وحيازة الأسلحة النارية الثقيلة.
أول حكم صادر ضد المتهمين

 

أصدرت محكمة جنايات الجيزة في 2015 حكمها بإعدام 149 متهما حضوريا و34 غيابيا وسجن حدث 10 سنوات في القضية وطعن المتهمون على الأحكام، وقضت محكمة النقض في فبراير 2016 بقبول الطعن المقدم من 149 متهما، وإعادة محاكمتهم مرة أخري أمام دائرة جنائية مغايرة.

إعادة المحاكمة الجنائية

وفي يوليو 2017 أصدرت محكمة جنايات القاهرة، حكما عقب إعادة محاكمة 156 متهما بالقضية، بالإعدام شنقًا لـ20 متهمًا، وبمعاقبة 80 متهمًا بالسجن المؤبد، ومعاقبة 34 متهمًا بالسجن المشدد 15 عامًا، وقضت بالسجن 10 سنوات لطفل بإيداعه دار أحداث، وبراءة 21 متهمًا.حكم نهائي بات طعن المتهمون مرة ثانية علي إعادة محاكمتهم أمام محكمة النقض والذي يعتبر آخر درجة من درجات التقاضي ليصبح الحكم الصادر اليوم برفض طعون المتهمين حكمًا نهائيًا، وبات لا يقبل الطعن عليه.وجاء حكم محكمة النقض الصادر اليوم رادعًا في آخر مرحلة من درجات التقاضي للمتهمين برفض الطعن المقدم من 135 متهمًا بقضية “مذبحة كرداسة”، وتأييد الحكم الصادر ضدهم من محكمة جنايات القاهرة؛ حيث قضت المحكمة بالإعدام شنقًا لـ20 متهمًا بالقضية، وذلك بعد تمسك دار الإفتاء برأيها، والسجن المؤبد لـ80 متهمًا، والمشدد 15 عاما لـ34 متهمًا، والسجن 10 سنوات لطفل حدث دون 18 سنة، وإيداعه بدار رعاية الأحداث، وبراءة 21 متهمًا.
نيابة ومحاكم
عاجل| أسماء المتهمين الصادر بحقهم قرار إحالة للمفتي في “لجان كرداسة”
أحالت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، أوراق 6 متهمين إلى فضيلة المفتي للتصديق على حكم إعدامهم شنقا، وذلك في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”لجان المقاومة الشعبية بكرداسة”، وحددت المحكمة جلسة 19 يونيو للنطق بالحكم.

والمحالون للمفتي هم كل من: “أحمد عبدالرحمن محمود البطاوي، ومحمد عبداللطيف حنفي الرفاعي، ومحمد صلاح عبدربه، وإسلام كمال أبوالفتوح مطر، وإسلام محمود عبدالفتاح أبوالمجد، وفايز زكي على أبوداغر”.

صدر الحكم برئاسة المستشار شعبان الشامي وعضوية المستشارين ياسر الأحمداوي واسامة عبد الظاهر وأمانة سر أحمد رضا.

وكانت النيابة العامة أسندت للمتهمين وعددهم 70 متهماً، اتهامات تأسيس و إدارة عصابة “لجنة المقاومة الشعيبة بناهيا وكرداسة” والتي أنشأت على خلاف أحكام الدستور و القوانين كان الغرض منها الدعوة الى تعطيل أحكام الدستور و القوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها وقد كان الإرهاب واستخدام العنف الوسيلة المستخدمة في تحقيق أغراض تلك الجماعة، وقتل ثلاثة مجني عليهم من بينهم أمين شرطة بقطاع الأمن الوطني ، وحيازة أسلحة نارية مششخنة وذخيرة، وحيازة مفرقاتTNT وإعانة على الفرار من وجه القضاء واستعمال القوة و العنف ضد موظفين عموميين.وساميه شنن بالمؤبدسامية شنن

إغلاق
إغلاق