أخبار مصرالسياسة الخارجية

مصائد الاسماك تهدد ب” بريكست بلا اتفاق” 

مصائد الاسماك تهدد ب" بريكست بلا اتفاق" 

مصائد الاسماك تهدد ب” بريكست بلا اتفاق” 

كتبت سمر عقل 

على  بعد أيام قليلة على انتهاء الوقت الإضافي من المفاوضات بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا بشأن اتفاق تجاري ينظّم علاقتهما  بعد خروج بريطانيا من التكتل “بريكست” أواخر العام الجاري، يستمر ملف مصائد السمك في المياه البريطانية حجر العثرة الأساس في مسار التفاوض.

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، الأربعاء، إن المفاوضات بشأن مصائد الأسماك البريطانية “كانت صعبة للغاية”، وأن الدول الأوروبية متمسكة بحق ولوجها، بينما طالب رئيس الوزراء البريطاني شركاءه الأوروبيين بـ”التحلي بالمنطق”، معتبراً أن لبريطانيا “حقوق طبيعية” في التحكم في مياهها.

طريق ضيق

وأكدت أورسولا فون دير لاين، الأربعاء، أنها غير قادرة على التنبؤ، إن كانت المفاوضات ستؤدي إلى اتفاق مع بريطانيا في نهاية المطاف، لكنها أكدت وجود تقدم.

وأشارت فون دير لاين في كلمة أمام البرلمان الأوروبي ببروكسل، إلى أن “هناك طريق نحو الاتفاق، لكنه ضيق جداً”.

رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين تلقي خطاباً أمام البرلمان الأوروبي، في بروكسل- AFP
رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين تلقي خطاباً أمام البرلمان الأوروبي، في بروكسل- AFP

ولفتت رئيسة المفوضية الأوروبية، إلى أن بريطانيا والاتحاد الأوروبي، عثرا على طريقة للمضي قدماً بخصوص معظم القضايا، وتم  التوافق بشأن مسألة الحوكمة في السوق الأوروبية الموحدة.

لكنها قالت إن الخلاف ما يزال قائماً بشأن مصائد الأسماك، وآلية تسوية الخلافات في الاتفاق المستقبلي، مشيرة إلى أن “بريطانيا مصرة على التحكم الكامل في مياهها البحرية، بينما يريد الاتحاد الأوروبي الصيد في تلك المياه”.

ووصفت فون دير لاين، المحادثات بشأن مصائد السمك بـ”الصعبة للغاية”. وحذرت من أن الأيام القادمة “ستكون حاسمة”.

“حقوق طبيعية”

وعبر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الأربعاء، عن أمله في أن “يتحلى الاتحاد الأوروبي بالمنطق”، وأن يسهل عملية الوصول إلى اتفاق تجاري لمرحلة ما بعد بريكست.

وقال جونسون في كلمة  أمام مجلس العموم البريطاني، الأربعاء، إن “كل أملي هو أن يتحلى أصدقاؤنا وشركاؤنا بالمنطق وأن يوافقوا على الاتفاق”.

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون خلال جلسة للأسئلة الشفهية بمجلس العموم في لندن - via REUTERS
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون خلال جلسة للأسئلة الشفهية بمجلس العموم في لندن – via REUTERS

وأضاف أن “كل ما يحتاج قادة دول الاتحاد الأوروبي لفهمه من أجل التوصل إلى الاتفاق، هو أن لبريطانيا حقوق طبيعية، كما هو الأمر بالنسبة لكل دولة أخرى، في أن تكون قادرة على التحكم في  مناطق صيد الأسماك الخاصة بها”.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مسؤول من فريق الاتحاد الأوروبي المفاوض لـ”رويترز”، أن مصائد الأسماك في المياه البريطانية هي “نقطة الخلاف الأساسية في الوقت الراهن”.

وأضاف: أن “الصيد البحري بمثابة محيط يفصلنا عن الاتفاق”.

المفاوضات مستمرة

من جانبها، قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، إن الاتحاد الأوروبي يفضل أن يتم التوصل إلى اتفاق تجاري، لكنها لفتت إلى أن دول التكتل “مستعدة لكل السيناريوهات”.

لمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تقي خطاباً بالبرلمان الألماني "البوندستاغ" - Bloomberg
لمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تقي خطاباً بالبرلمان الألماني “البوندستاغ” – Bloomberg

وأشارت ميركل، خلال كلمته بالبرلمان الألماني “البوندستاغ” الأربعاء، إلى أنه “تم تحقيق تقدم بالفعل في المفاوضات، لكن لم تحدث انفراجة”.

وأضافت أن المحادثات بين دول الاتحاد الأوروبي وبريطانيا ستستمر حتى نهاية الأسبوع الحالي.

أفضل علاقات ممكنة

وذكر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأربعاء، في مؤتمر صحافي، أنه يرغب “في أفضل علاقات ممكنة بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي” بعد الخروج الفعلي لبريطانيا من التكتل.

وأكد ماكرون على أنه يحرص على “الحفاظ على السوق الأوروبية موحدة”، معبراً عن أمله في التوصل إلى اتفاق قبل نهاية العام.

الرئيس الفرنسي إيمانيول ماكرون - REUTERS
الرئيس الفرنسي إيمانيول ماكرون – REUTERS

ومن شأن ملف صيد الأسماك، الذي شكّل نقطة خلافية أساسية خلال المحادثات، رغم أنه لا يمثّل إلا أقل من 0.1 % من الاقتصاد البريطاني، أن يكون المسألة الأبرز في حال انهارت المفاوضات.

وستستعيد بريطانيا السيطرة الكاملة على مياه الصيد التابعة لها من دون اتفاق. وأعدت دوريات تابعة لسلاح البحرية الملكي، لمراقبة الساحل منعاً لدخول أي مراكب صيد أوروبية.

وتتيح القواعد الانتقالية السارية حالياً لسفن الاتحاد الأوروبي دخول المياه البريطانية، ولكن من المقرر انتهاء العمل بتلك القواعد في نهاية العام الجاري.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية “فرانس برس”، عن ناطق باسم الوزارة، لم يذكر اسمه، أن “4 سفن بطول 80 متراً في حالة تأهب، لمنع سفن صيد تابعة للاتحاد الأوروبي من دخول المياه البريطانية في حال عدم التوصل إلى اتفاق بشأن حقوق الصيد”.

الوسوم
إغلاق
إغلاق