وسيط اليوم

جريدة الكترونية عربية

سويسرا تحظر ارتداء النقاب في جميع أنحاء البلادوعقوبة قدرها ألف فرنك سويسري لمن ينتهك القانون

متابعة –خالد علم

وسيط اليوم

21/9/2023

منعت سويسرا النقاب والبرقع في الأماكن العامة إذ وافق السويسريون في استفتاء مُلزم بأغلبية ضئيلة على حظر النقاب وكل أشكال أغطية الوجه. 

وتم هذا الاستفتاء بناء على مقترح لليمين المتطرف رغم أن رؤية مسلمات منقبات يعد أمراً نادراً في البلاد.

أفادت وكالة بلومبرج اليوم الخميس بأن البرلمان السويسري أقر قانونا يحظر من خلاله ارتداء النقاب أو كل ما يغطي الوجه من ملابس في الأماكن العامة في جميع أنحاء سويسرا، وتم إقرار هذا القرار بعد تأييد51% من السكان ذلك الحظر في تصويت شعبي.

 

ووفقا لبلومبرج أقر البرلمان السويسري أيضا عقوبة قدرها ألف فرنك سويسري (1100 دولار) لمن ينتهك القانون وحظر ارتداء النقاب في البلاد.

وأكثر المؤيدين لهذا القرار هو حزب الشعب السويسري المحافظ، حتى عمل على الترويج له بشكل كبير، بينما انتقده المسلمون الذين يعيشون في سويسرا.

والجدير بالذكر أنّ حظر النقاب في الأماكن العامة بدأ من فرنسا إذ كانت أوّل دولة أوروبية تحظر ارتداء البرقع والنقاب في الأماكن العامة. وتفادياً للاتهامات بالتمييز، لا يشير النص القانوني بشكل صريح إلى الحجاب الديني، وإنما جاء في صياغة مفتوحة: «لا يُسمح لأحد بارتداء قطعة ملابس تغطي الوجه في الأماكن العامة». وفي عام ٢٠١١ حذت بلجيكا حذو فرنسا ومنعت هي الأخرى النقاب في الأماكن العامة، كما لحقتهما في تطبيق هذا القرار كل من بلغاريا عام ٢٠١٦ والدنمارك والنرويج عام ٢٠١٨ وهولندا عام ٢٠١٩. أمّا ألمانيا فقد حظرت منذ عام 2017 النقاب عن الموظفات الحكوميات والجنديات اللاتي يجب أن تكون وجوههن مكشوفةً كلياً كجزء من واجباتهن، في حين سمحت به في الأماكن العامة مع إلزام النساء المخفية وجوههن بكشفها في حال التحقق من الهوية. أما في ما يخص السويد فقد تمكنت المدارس منذ عام 2003 من حظر النقاب إذا كان يعيق التواصل بين التلاميذ والأساتذة، أو إذا كان يشكل خطراً في المختبر أو في ملعب رياضي، أو إذا كان ينتهك قواعد النظافة العامة، إلا أنه بقي مسموحاً في كل مكان آخر.

Follow by Email
Instagram
Telegram
WhatsApp
× اتصل الآن