وسيط اليوم

جريدة الكترونية عربية

وزارتا الثقافة والأوقاف تحتفيان بإصدار ٢٠٠ عنوان من سلسلة “رؤية” بمعرض الكتاب

 

 كتب احمد مصطفى 

نيفين الكيلاني: سلسلة رؤية تُعد نموذجًا لتنفيذ استراتيجية الدولة المصرية لمواجهة الأفكار المتطرفة

محمد مختار جمعة : “رؤية” تشهد إقبالًا كبيرًا بمعرض فرانكفورت الدولي للكتاب

أحمد بهى الدين: استيعاب الجميع داخل مصر وفي الخارج هدف تدشين سلسلة “رؤية”

أُقيمت بالقاعة الرئيسة لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، ندوة بعنوان “الخطاب الديني في مصر”، بحضور فضيلة الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، والدكتور أحمد بهى الدين، رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، لتمثل هذه الندوة احتفالًا بإصدار ٢٠٠ عدد من سلسلة “رؤية”، بتعاون مشترك بين وزارتي الثقافة والأوقاف، وأدار الندوة الإعلامي حسن مدني.

وقالت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة: “إن سلسلة رؤية تجسد التعاون المشترك بين وزارتي الثقافة والأوقاف، وتُعد نموذجًا لتنفيذ استراتيجية الدولة المصرية لمواجهة الأفكار المتطرفة، وتصحيح المفاهيم المغلوطة، إلى جانب العمل على بناء الإنسان، ووجهت الشكر للدكتور مختار جمعة، وزير الأوقاف، على جهوده المتميزة في هذا الصدد.

وقام الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، بتهنئة الدكتورة نيفين الكيلاني، والدكتور أحمد بهى الدين، على النجاح الذي شهده معرض الكتاب في أول أيامه، معربًا عن تطلعاته بتحقيق المعرض المزيد من النجاحات التي تفوق دوراته السابقة.

كما أعرب جمعة، عن امتنانه باستهلال ندوات معرض الكتاب بالاحتفاء بسلسلة “رؤية”، مُؤكدًا على تميز العلاقة بين وزارتي الأوقاف والثقافة، والتي استمرت على مدار خمس سنوات، اتسمت خلالها بالتعاون والتناغم ، على مستوى الأداء الوظيفي.

وفيما يتعلق بسلسلة “رؤية”، أوضح جمعة، أنه اقترح في بداية الأمر اسم “اشتباك”، مرجعًا ذلك إلى المعارك التي كانت دائرة مع الجماعات المتطرفة آنذاك، لكنه اختار “رؤية” كاسم نهائي، متفائلًا بنجاح السلسلة، بالرغم من توقف بعض أعدادها بسبب ظروف معينة، مؤكدًا على التفاؤل إزاء تفعيل أطر الدعم والتعاون بين المؤسسات في هذا الصدد، حيث أصبحت من أهم السلاسل الدينية في القرن الواحد والعشرين، وخلال العام الأخير، تم إصدار ٥٢ عددًا منها بواقع عدد كل أسبوع

كما أوضح جمعة إصدار السلسلة فى باديء الأمر باللغة العربية، ثم أصبحت تصدر الآن بكثير من اللغات الأجنبيةّ من الألمانية والفرنسية والساحلية، وغيرها، كما أنها أصبحت تعرض فى معظم البلاد الأجنبية، وتشهد إقبالًا كبيرًا فى معرض فرانكفورت الدولي، كأحد أهم المحافل الدولية للكتاب.

وأكد جمعةعلى تنوع محتوى سلسلة “رؤية”، حيث تتناول مواضيع تشمل البيئة، والذكاء الاصطناعي، وحماية الكنائس، وقصائد شعرية، وغيرها من المواضيع الغنية والمتنوعة، معربًا عن رغبته القوية في توفير سلسلة “رؤية” للمدارس الأجنبية، وأقسام اللغات الأجنبية، بما في ذلك كليات الآداب وكلية الألسن.

واختتم جمعة، حديثه، بالتشديد على أهمية القراءة، والبحث والتثقيف الذاتي، قائلًا: “الثقافة لنا كالماء والهواء، فالمثقف الجيد يُنتج معلمًا جيدًا، وطبيبًا جيدًا، ومجتمعًا متقدمًا.”

وأثنى الدكتور أحمد بهى الدين، على اهتمام الدكتور محمد مختار جمعة، بالمشاركة الدائمة في معرض القاهرة الدولي للكتاب، مُشيدًا بتكريمه الفعّال لسلسلة “رؤية”، وخاصةً بجودتها ورؤيتها المستمرة حتى هذه اللحظة، وأكد بهى الدينّ أن وزير الأوقاف يُولِي اهتمامًا دائمًا لهذا المشروع، معربًا عن تطلعه لتحقيقه معرفة دينية جديدة ومتصلة بالواقع والمستقبل.

وأضاف بهى الدين: “عند انطلاق سلسلة ‘رؤية’، كان الهدف منها استيعاب جميع الشرائح داخل مصر وخارجها، سواء كانوا مسلمين أو غير مسلمين، وأن تكون مرتبطة بالحياة اليومية، وتُلبي احتياجات جميع فئات المجتمع، وتميزت السلسلة ببساطتها ووزن محتواها وجوهرها.

وأشار بهي الدين، إلى أن التعاون بين وزارتي الثقافة، والأوقاف، كان وسيظل فريدًا، حيث أدت كل وزارة دورًا مُميزًا، وحظيت سلسلة “رؤية” بإعجاب الجميع، وأوضح أنها لا تقتصر على مضمون ديني فحسب، بل تتناول مواضيع متنوعة كعلم المصريات والحوار مع الآخر، وقضايا المرأة. وأكد أنها ليست مجرد محتوى علمي وثقافي صلب، بل هي مرنة وتتسع لجميع جوانب الحياة، وتتحدث إلى القراء بتنوع عقولهم.

واختم بهي الدين، كلمته، قائلاً: “إنه لمن دواعي فخر معرض الكتاب، أن يحتفي بهذه السلسلة، ويُدشن المرحلة الجديدة والسابقة لـ “رؤية”، مؤكدًا مواصلة جهود التعاون القائمة بين الجانبين لتفعيل المزيد من الأهداف المرجوة من “رؤية”.

.

Follow by Email
Instagram
Telegram
WhatsApp
× اتصل الآن