وسيط اليوم

جريدة الكترونية عربية

اتركوا اطفالكم تحلق

اتركوا اطفالكم تحلق

كتبت تغريد نظيف

وسيط اليوم

٢٠٢٢/١١/١٨

يقول خبراء التربية: اذا كان لديك أطفال و بيتك على الدوام مرتب و منمق و نظيف، و كل شيء في مكانه تماما فأنت أب سيء أو أم سيئة. لأن البيت المرتب على الدوام في وجود أطفال يعني ان حرمانا و جبروتا و سلطة قوية تمارس على الأطفال، و البيت المرتب على الدوام يعني ان طفولة تسرق، و خيالا يسجن، و روحا تداس بالأقدام! 

لست ضد ان يكون في البيت نظام و قانون، و لكن ما انا ضده تماما ان يعتقد الأبوان و خصوصا الأم لأنها معنية بترتيب بيتها أكثر من الأب، و لأنها أرهف إحساساو غريزتها تجاه التنسيق اعمق من غريزته. 

ان أثاث البيت يجب ان لا يكون كآلهة قريش في الجاهلية تنحني له الرقاب و تقدم له القرابين! 

الأثاث في البيت انما نشتريه لنستخدمه لا لنقدسه، و نحن انما يجب ان نكون بين بين لا افراط و لا تفريط. 

حاجة الطفل الى اللعب كحاجة الشاعر الى قصيدة، و حاجة الشجرة الى الماء. فهو ليس تمضية وقت بقدر ما هو تعبير عن الذات و اكتشاف للعالم. 

أولادنا أهم من الكراسي و الطاولات و المزهريات و اللوحات و السجاد و الصحون وووو. ثم ماذا يعني ان يتسخ البيت، و تتناثر أقلام التلوين، و تتكوم الأوراق، بدل ان نحرمهم لنعقد معهم اتفاقا ان عليهم ان ينظفوا و راءهم. 

الأوراق المتناثرة و الورق الممزق و الصحن المكسر يعني انهم يعيشون طفولتهم و انك أم عظيمة تتركينهم يكبرون بسلام. 

البيوت التي لبس فيها أولاد قبور على هيئة بيوت، يتمنون الذين حرموا الأولاد لو كان عندهم ولد يقلب البيت رأسا على عقب! و تتمنى الزوجة التي ليس لها ولد لو كان عندها ولد، يكسر كل ساعة صحنا، و يلوث ملابسه كل دقيقة. 

علموهم على النظام، و ربوهم على الترتيب، و لكن لا تقطعوا أجنحتهم، دعوهم يحلقون..

Follow by Email
Instagram
Telegram
WhatsApp