وسيط اليوم

جريدة الكترونية عربية

وزير التربية والتعليم الفنى يشهد حفل تخرج الدفعة الثانية لطلاب مدرسة السويدى للتكنولوجيا التطبيقية

وزير التربية والتعليم الفنى يشهد حفل تخرج الدفعة الثانية لطلاب مدرسة السويدى للتكنولوجيا التطبيقية

بقلم هنا محمود

وسيط اليوم

18/7/2023

بحضور وزراء التضامن الاجتماعي والتجارة والصناعة والعمل

وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى يشهد حفل تخرج الدفعة الثانية لطلاب مدرسة السويدى للتكنولوجيا التطبيقية

الدكتور رضا حجازي:

التعليم الفنى يلقى إقبالا كبيرا من الطلاب..ومدارس التكنولوجيا التطبيقية غيرت الصورة الذهنية للتعليم الفنى فى مصر

مهارات الطلاب من خريجي مدارس التكنولوجيا التطبيقية يحقق رؤية مصر ٢٠٣٠ بشكل عملي

المهندس محمد زكي السويدي:
مدارس التكنولوجيا التطبيقية تجربة فريدة تؤكد سعى الدولة تجاه تطوير التعليم الفنى بالتعاون مع رجال الصناعة المصرية

الدكتورة سلمى البكري:
مدرسة السويدى تحقق هدف التعليم من اجل التشغيل وتعد نموذجًا للانضباط والشفافية بما يعبر عن المستوى الحقيقى للطالب

الاثنين ١٧ يوليو ٢٠٢٣

شهد الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، احتفالية تخرج الدفعة الثانية من طلاب مدرسة السويدى للتكنولوجيا التطبيقية بديرب نجم بمحافظة الشرقية، والتى أقيمت بمسرح المدينة التعليمية بالسادس من أكتوبر.

جاء ذلك بحضور نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، والمهندس أحمد سمير وزير التجارة والصناعة وحسن شحاتة وزير العمل، والمهندس محمد زكى السويدي رئيس اتحاد الصناعات المصرية، والدكتورة سلمى البكرى رئيس مجلس أمناء مؤسسة التعليم أولاً، والدكتور محمد مجاهد نائب الوزير للتعليم الفنى والدكتور عمرو بصيلة رئيس الادارة المركزية لتطوير التعليم الفنى ومدير وحدة تشغيل مدارس التكنولوجيا التطبيقية، وجان نويثر المدير التنفيذى للغرفة الالمانية العربية للصناعة والتجارة وعدد من قيادات الصناعة المصرية.

وفي كلمته، وجه الدكتور رضا حجازي الشكر للسادة الوزراء لحرصهم على المشاركة في هذه الاحتفالية، قائلا: “إن حضور واهتمام السادة الوزراء لهذا الحفل يعد مؤشرًا لاهتمام الدولة المصرية بالتعليم الفني ويؤكد على دوره وتأثيره على اقتصاد الدولة المصرية”، مؤكدًا أنه يكفينا فخرًا أن بعض الدول الأجنبية طلبت الاستعانة بخريجي هذه المدارس للعمل خارج مصر، لذا يجب أن نفتخر جميعًا بهم لأنهم سيصنعون الفارق.

وأعرب الدكتور رضا حجازي عن سعادته بالطلاب الذين وصلوا للعالمية بما حققوه من نجاحات، مشيرًا إلى أن هذا النجاح ومهارات الطلاب من خريجي مدارس التكنولوجيا التطبيقية يحقق رؤية مصر ٢٠٣٠ بشكل عملي كما يعكس قدرتهم على التنافسية وهو الهدف المنشود الذي تسعى إليه دائما وزارة التربية والتعليم.

وأشار الدكتور رضا حجازى إلى أن التعليم الفنى يلقى إقبالا كبيرا وقويا من الطلاب، وهذا لإقبال الطلاب الشديد على مدارس التكنولوجيا التطبيقية، فى حين أنهم حصلوا على مجموع أكبر من الالتحاق بالثانوى العام، مشيرا إلى أن هؤلاء الطلاب لديهم الفرصة أيضا لاستكمال مسار تعليمهم عبر الالتحاق بالجامعات التكنولوجية أو الالتحاق بالجامعات الأكاديمية بعد إجراء المعادلة.

وأكد وزير التربية والتعليم أن مدارس التكنولوجيا التطبيقية ومدارس السويدى للتكنولوجيا التطبيقية غيرت الصورة الذهنية للتعليم الفنى فى مصر، موجهًا بعمل رابطة للخريجين لهؤلاء الشباب حيث إنه يتنبأ لهم بمستقبل مشرق.

وأضاف الوزير أن هناك هيئة “اتقان” للاعتماد والجودة، والتى تعتبر مؤشر عن قناعة الدولة المصرية بالتعليم الفنى، كما أن هناك أكاديمية لتدريب معلمي التعليم الفنى، مؤكدًا أن المعلم هو العمود الفقرى للعملية التعليمية، ولا تطوير للتعليم دون الارتقاء بالمعلم، مضيفا أن استراتيجية التعليم تسير بخطى ثابتة وواضحة.

كما أوضح الوزير أن شراكة مؤسسات رجال الأعمال من القطاع الخاص فى إدارة وتشغيل المدارس الفنية، ركزت على الناحية العملية، والتدريب العملى، مشيرًا إلى أن رجال الأعمال شاركوا فى تقييم الطلاب فى الناحية العملية، بجانب تطبيق الوزارة لمنهجية الجدارات.

وهنأ الوزير الطلاب على نجاحهم، متمنيًا لهم أن يكون هذا النجاح بداية لنجاحات أكبر وأعظم فى المستقبل، مؤكدا أن الوطن ينتظر منهم العمل الدؤوب والسعي المستمر نحو النهوض بالمجتمع وتحقيق النهضة المنشودة.

كما توجه الدكتور رضا حجازي بالتحية والتقدير للمهندس محمد زكى السويدي رئيس اتحاد الصناعات المصرية لدوره الفعال وجهوده المؤثرة في دعم جهود تطوير التعليم الفني عبر مدرسة السويدى للتكنولوجيا التطبيقية، مشيرًا إلى أن المسئولية المجتمعية لمؤسسات رجال الأعمال تلعب دورا كبيرا ومؤثرا في دعم استراتيجيات وخطط تحقيق التنمية المستدامة.

ومن جانبه، وجه المهندس محمد زكى السويدي الشكر والتقدير إلى السادة الوزراء والمحافظين وجميع الحضور لحرصهم على مشاركة طلاب المدرسة وأولياء أمورهم بفرحة التخرج، معرباً عن فخره بأبنائه الخريجين، الذين أصبحوا نموذجاً يحتذى به في المجتمع.

وأكد السويدى على نجاح تجربة المدارس التكنولوجية التطبيقية الرائدة في تطوير منظومة التعليم الفني في مصر، ضمن رؤية وزارة التربية والتعليم نحو تطوير جودة التعليم وربطه باحتياجات سوق العمل وبناء الإنسان المصري، متمنياً التوفيق لخريجى المدرسة في حياتهم العملية المقبلة.

ومن جهتها، أكدت سلمى البكرى أن النجاح له معايير وان اليوم يمثل نموذجا لنجاح نظام مدارس التكنولوجيا التطبيقية، من خلال تكاتف جميع الجهات المشاركة.

واستعرضت سلمى البكرى مؤشرات واحصائيات نجاح طلاب المدرسة، حيث اشادت بحصول ثلاثة طلاب من المدرسة على المراكز الاولى على مستوى الجمهورية هذا العام، وأشارت الى تحقيق مدرسة السويدى لهدف التعليم من أجل التشغيل وتحقيقها لنموذج الانضباط والشفافية بما يعبر عن المستوى الحقيقى للطالب، وناشدت الطلاب بالحفاظ على مستوى النجاح، مشيدة بتميز مدرسة السويدى وادراتها المنضبط، كما وجهت الشكر للطلاب الاوائل على مستوى الجمهورية وجميع الخريجين لكونهم صورة مشرفة للفنى المحترف المثقف.

ومن جانبه، أعرب جان نويثر المدير التنفيذى للغرفة الالمانية العربية للصناعة والتجارة عن فخره بالطلاب الذين يمتلكون مواهب كثيرة، مشيدًا بتكاتف جميع شركاء النجاح فى هذه المنظومة، كما أشاد بأولياء الامور العظماء لاختيارهم هذا المجال.

واشار الى نجاح الطلاب واجتيازهم رغم صعوبة المعايير الالمانية وانها مجرد بداية فى طريق مستقبلهم، مشيدا بنتائج هذا العام فى مجال الميكانيكا والكهرباء، كما وجه الشكر لكل من ساهم فى نجاح المدرسة، مشيرا إلى أنها واحدة من افضل المدارس التى تتعامل معها الغرفة.

جدير بالذكر ان رؤية مدرسة السويدى للتكنولوجيا التطبيقية ترتكز بالأساس على تخريج جيل قادر على إدارة الصناعة الوطنية من خلال التعلم والإعداد والتدريب والتأهيل لسوق العمل؛ سعياً نحو دعم التخصصات الصناعية، والاستثمارية المختلفة، وتوطين الصناعات التكنولوجية الكبرى، ويتم تدريب طلاب المدرسة ميدانياً داخل مصانع الشريك الصناعي (مصانع السويدي).

ويقضى طلاب المدرسة ثلاثة أعوام دراسية، ويحصل الخريجون على شهادتين، الأولى دبلوم التكنولوجيا التطبيقية من وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني والشهادة الثانية من الغرفة الألمانية العربية للصناعة والتجارة (جهة الاعتماد).

وتضم الدفعة الثانية من خريجى مدرسة “السويدى للتكنولوجيا التطبيقية” ۱۲۳ طالباً في تخصصات الميكانيكا وتم إنشاء المدرسة منذ أربعة أعوام بمركز ديرب نجم بمحافظة الشرقية وترعاها مؤسسة آل السويدى للتنمية، ومؤسسة التعليم أولاً، وتُشرف عليها وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، ضمن توجهات الدولة المصرية نحو دعم منظومة مدارس التكنولوجيا التطبيقية.

Follow by Email
Instagram
Telegram
WhatsApp
× اتصل الآن